لا نهاية لجنایات آل سعود

لا نهاية لجنایات آل سعود

لا ادري کيف يمکن للمرء ان یعد جنایات آل سعود بحق الشعوب المسلمة في العالم.  من تمویل الارهابیین في باکستان و الافغانستان الی ایجاد و دعم جماعة داعش الارهابي و اشعال الفتن في العراق و السوريا و مصر و اللیبیا الی تفکیک الدولة اللبنانية و وقوف خلف جمیع منظمات و اعمال الارهابية فی تلک الدولة، الی تسبب في قتل الالاف من الحجاج المظلومين في الحج الماضی الی التخطيط للهجوم علی بیت العالم النيجری الشیخ الزکزاکي و تخریب المساجد و قتل المئات من الشیيعة النیجريين و آخره تنفيذ حکم الاعدام الظام…

Read More

الضرب علی وتر الطائفیة في البلدان العربیة

الضرب علی وتر الطائفیة في البلدان العربیة

  قال النائب الکویتی السابق الدكتور وليد الطبطبائي ان إيران «ليست من الغباء لتغزو الكويت كما فعل صدام عام 1990 لكن هذا لا يعني أن نياتها سليمة بل هي تسعى لابتلاع الكويت، ولكن على الطريقة اللبنانية الناعمة». (المصدر: جریدة الراي الکویتیة) اظن ان الذین یعرفون هذا النائب و تصریحاتة الطائفية المعتادة لا یستغربون من هذا الکلام الصادر من الشخص المذکور. هنا فقط سانقال لکم بعض التعلیقات الصادرة عن القراء الجریدة السالفة الذکر: 1- ما عنده سالفة! محسن بصراحة اخونا ما عنده سالفة! هو کل يوم يخلق قصة جديدة! اخونا الطبطبايي…

Read More

حسین قدیاني في کیهان: نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟

حسین قدیاني في کیهان: نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟

حسین قدیانی احد اشهر المدونین في ایران کتب في آخر تدوينة له (1) تحت عنوان”نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟”: “هیلاري کلنتون اما تقول بأن الاسد دکتاتور؟ اذن احمي حیاة البشار مثلما تحافظ علی حیاة المبارک! …. لو کان الاسد دکتاتورا لکان یونیسف یعبد ربطة عنقه و في الامم المتحدة کانوا یستقبلونه بتصفیق حار….” المقال طویل و انا لیست عندی فرصة کافية لترجمة هذا المقال الطویل. و لکن لو بامکانکم قراء و فهم المتون الفارسیة اقترح علیکم قرائة المقال في مکانها الاصلي و ایضا اتمني لو بامکانکم ترجمة المقال الي…

Read More