لبّيك يا حسين

لبّيك يا حسين

د. حسن عبدالله عباس – جریده الرای الکویتیة – 3 نوفمبر 2014 غمرت السعادة، وانتشر الفرح، فهذا مولد سبط الرسول صلى الله عليه وآله وسلم. تبسم النسيم، بارك الهواء، وصافح الزمن، وعانق الماء التراب، فكشفت الدنيا عن خيراتها فاستمتعوا يا اهل الدنيا بمقدم الطاهر بن الطاهرين. لكن اهل الارض لا يرضون، فجده سلب قوتهم، وابيه جبّن شجعانهم، وامه غضبت عليهم، واخوه كشف غدرتهم ومكيدتهم، وها هو دور أبي عبدالله الحسين سلام الله عليه ليرسم في مصحف التاريخ دناءة وخسة جريمتهم بحق الاسلام العزيز. فبكت السماء، وانكسرت النجوم، وضاقت الارض بما…

Read More

ماذا یکون نتاج الدیموقراطية في لبنان؟

ماذا یکون نتاج الدیموقراطية في لبنان؟

في الحقیقة انا مؤمن بان الدعاة الدیومقراطیة في العالم ان لم یکن کلهم، اغلبهم لیس لدیهم ادنی درجات الایمان بالدیموقراطية لانهم یقدسون الدیموقراطية مادام نتائجها في صالحهم و الا لا یقبلون بنتائجها مهما کلف الامر. ** مقال بقلم طوني حداد منقوله عن شبـكـة مــرصـاد الإخبـاريــة كاتب وناقد صحفي هلق انا كلبناني ماروني صميم غير ممثّل بصيغة الحكم اللبنانية التي أقرها “الطائف” السلام على اسمو”.. حصتنا كموارنة هو رئيس الجمهورية يللي متل الضراط على البلاط مابيقدّم ولابيأخّر.. ولحد هلق مش موجود.. طيب شو فيها اذا دعينا لانتخابات رئاسة الجمهورية اللبنانيّة في…

Read More

الضرب علی وتر الطائفیة في البلدان العربیة

الضرب علی وتر الطائفیة في البلدان العربیة

  قال النائب الکویتی السابق الدكتور وليد الطبطبائي ان إيران «ليست من الغباء لتغزو الكويت كما فعل صدام عام 1990 لكن هذا لا يعني أن نياتها سليمة بل هي تسعى لابتلاع الكويت، ولكن على الطريقة اللبنانية الناعمة». (المصدر: جریدة الراي الکویتیة) اظن ان الذین یعرفون هذا النائب و تصریحاتة الطائفية المعتادة لا یستغربون من هذا الکلام الصادر من الشخص المذکور. هنا فقط سانقال لکم بعض التعلیقات الصادرة عن القراء الجریدة السالفة الذکر: 1- ما عنده سالفة! محسن بصراحة اخونا ما عنده سالفة! هو کل يوم يخلق قصة جديدة! اخونا الطبطبايي…

Read More

حسین قدیاني في کیهان: نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟

حسین قدیاني في کیهان: نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟

حسین قدیانی احد اشهر المدونین في ایران کتب في آخر تدوينة له (1) تحت عنوان”نحن ندعم بشار؛ هل من معارض؟”: “هیلاري کلنتون اما تقول بأن الاسد دکتاتور؟ اذن احمي حیاة البشار مثلما تحافظ علی حیاة المبارک! …. لو کان الاسد دکتاتورا لکان یونیسف یعبد ربطة عنقه و في الامم المتحدة کانوا یستقبلونه بتصفیق حار….” المقال طویل و انا لیست عندی فرصة کافية لترجمة هذا المقال الطویل. و لکن لو بامکانکم قراء و فهم المتون الفارسیة اقترح علیکم قرائة المقال في مکانها الاصلي و ایضا اتمني لو بامکانکم ترجمة المقال الي…

Read More